ولد  هاني العمري​   في 27 أيار/ مايو عام 1969، وإسمه الحقيقي دانيال جورج مغامس، وقد بدأت شهرته بأغنية "مشتاق أضمك"، أحب الفن منذ الصغر وهو يعزف الغيتار، ويحلم أن يصبح الفنان الشهير إلى أن تخصص في الإخراج والتمثيل في معهد الفنون، ثم درس الموسيقى في جامعة الروح القدس، ليصبح هاني النجم في الأغنية.

تأثّر هاني العمري منذ بداياته بالعملاق الراحل ​وديع الصافي​، وهو متزوج وله ابن يدعى زياد.

في رصيده عدد كبير من الأغاني وابرزها  "مشتاق أضمك"، التي شكّلت حين اصدارها ضجّة كبيرة فحصد عليها لقب "العاطفة والرومانسية"، واللافت هو أنه لم ينتسب لأية شركة انتاج.

 

 

بدايات هاني العمري

تحدّث هاني العمري في برنامج "نجوم وأسرار" عبر إذاعة لبنان، والذي قدّمه مدير تحرير موقع الفن الإعلامي الزميل ​جوزيف بو جابر​، عن بداياته، فقال: "بداياتي كانت مع ​أسعد نهرا​ وهو قريبي وأنا أحبه جداً، وهو من ساعدني بأول حفلة، إضافة إلى طوني خليج، هما من جعلا إسمي يطرح في السوق الفنية في العام 1988 ، ثم قدمت "مشتاق أضمك"، وأطللت من خلال إستديو الفن، وكنت قبلها إنطلقت بإسمي الحقيقي داني مغامس لفترة سنتين". ولفت العمري إلى أن الجمهور دائماً ما يطلب منه أن يغني "مشتاق أضمك" وما زالت مطلوبة منذ حوالى 25 عاماً، وأضاف: "هذه الأغنية قصتها قصة، وأنا أوجه تحية للمنتج ​محمود موسى​، في إحدى المرات توجهت إليه، فقال لي أنت من الأشخاص الذين يقدمون أغنيات لا تموت، من (مشتاق أضمك) إلى غيرها ، هناك أشخاص أغنياتهم تموت، وهذه نعمة من الرب".

 

هاني العمري  : "تغير بي كل شيء وأحببت معلمتي"

وأجاب  هاني العمري   في برنامج "نجوم وأسرار" عن سؤال: "منذ متى تغيّر هاني العمري الذي لطالما عرفناه فناناً مغروراً وبعيداً عن الناس؟"، قائلا: "تغير بي كل شيء، ويجب أن يطلبوا هذا الأمر من الرب، والرب قاصصني قصاصاً كبيراً، خصوصاً بعد أن توقف كل شيء في حياتي بين عامي 2002 و 2012، وأصبحت كل الأمور تتعثر معي، كأنه قال لي "إذا لن تتغير ستبقى على هذه الحال" ، ولو لم أتلقَ هذه الضربة لما كنت تغيرت، أصبحت مثل الورقة الشفافة، وصدقني إذا أحييت حفلة وكانت هناك عائلة محتاجة، أقدم الأموال إلى هذه العائلة".

وفي الحلقة ذاتها إعترف  هاني العمري   بأنه أحب معلمته في مرحلته الدراسية قائلا: "أحببت معلمة في الصف المتوسط الثالث، وكانت تعلمنا مادة الفيزياء، وكان لدي العديد من نظرات الإعجاب تجاهها، إلا أنه كان حب مراهقة".

 

هاني العمري  حقق حلم شاعرة قبل وفاتها

بعد إصداره أغنيته "مسكون" التي كتبتها الشاعرة الراحلة ​فيفيان أبي منصور​ وحقّقت فيها حلمها بالتعامل معه، وجّه إليها  هاني العمري   رسالة مؤثّرة عند رحيلها قائلاً: "قدري أن أرسم البسمة على وجهك، وقدرك أن لا تحتفلي بما يكفي بتلك البسمة من خلال عملك الأول جراء كتابتك بحبر جميل كلمات أغنية "مسكون".

وأضاف: "عزيزتي الشاعرة الراحلة فيفيان أبي منصور قد ذهبت باكراً الى جوار الله وفي قلبي غصة كبيرة، وكيف لا ولم أنس بعد مدى  فرحتك في الاستديو أثناء تسجيل الأغنية، وأوّل عمل لك على وشك أن يبصر النور، وكنّا على يقين إنه سوف يحقّق النجاح المنشود وهذا ما حصل، وترجمت هذا النجاح أثناء جولتي العربيّة، وفي غمار هذا النجاح تلقّيت الخبر المفجع بوفاتك ولم يكتمل الاسبوع الواحد بعد على إطلاق باكورة أعمالك".

وختم  هاني العمري   : "الرحمة لروحك الطاهرة، أتقدّم بأحرّ التعازي لعائلتك الكريمة سائلاً الله أن يـتغمّد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنّها فسيح جناته ويلهمهم الصّبر والسلوان".

 

 

هاني العمري    يُمنع من السفر والسبب؟

منع  هاني العمري   من السفر إلى الأردن لإحياء حفل غنائي عام 2018،  ويعود ذلك حسب ما قاله العمري إن هناك شخصاً يدعى  (س.س.) إدّعى أنه شاعر وملحن إشترى منه كلاماً ولحناً، وأعطاه بدل ذلك شيكاً بقيمة 500 دولار إضافة إلى مبلغ نقدي، وبعدما تبيّن أن الأغنية مسروقة قرّر العمري عدم إصدارها".

وأضاف  هاني العمري  : "ان هذا المدعو، قام بتصوير الشيك الصادر منه والمحرر بإسمه وقيمته 500 دولار قبل ان يصرفه من البنك، ثم اقدم على التلاعب به عن طريق تحرير رقم مالي وهمي عليه وهو 7600 دولار، مع محاولة تقليد إمضائه، وبعدها حاول مجدداً صرف هذا الشيك عند أحد الصرافين الذي قام بالإدعاء على العمري وعلى س.س، كون الشيك المزوّر مرّ عبر البنك، ولذلك سيتم توقيفه فورا لأنه بطبيعة الحال يحمل ارقام الشيك الاصلي نفسها".