إستذكر الممثل المصري ​عمرو واكد​ الكاتب والمفكر المصري الراحل ​فرج فودة​.
وكتب عمرو واكد على صفحته :"في ذكرى العظيم فرج فودة صباح الخير وكل عام وأنتم قارئين".
وكان تم إغتيال فرج فودة في ٨ حزيران/يونيو 1992 حين كان يستعد للخروج من مكتبه بشارع أسماء فهمي بمدينة نصر، بصحبة ابنه الأصغر وأحد أصدقائه عند الساعة السادسة و٤٥ دقيقة، على يد مجموعة من الإرهابيين.

ولد فرج في ١٩٤٥ ببلدة الزرقا بمحافظة دمياط، ويحمل ماجستير العلوم الزراعية ودكتوراه الفلسفة في الاقتصاد الزراعي من جامعة عين شمس، وكان يدعو في كتاباته إلى فصل الدين عن الدولة، وحاول تأسيس"حزب المستقبل" لكن لم يتم الترخيص له، وإعتبرته لجنة شؤون الأحزاب في 1992 بجريدة النور في بيان لها، أنه "كافر" ويجب قتله.

وبعد تحالف حزب الوفد مع جماعة الإخوان المسلمين لخوض انتخابات مجلس الشعب المصري في عام 1984، قدم إستقالته من حزب الوفد، وأسس الجمعية المصرية للتنوير في شارع أسماء فهمي بمدينة نصر، والتي إغتيل أمامها.