يواجه النجم ​آر كيلي​ 11 تهمة جديدة بالاعتداء والتحرش الجنسي بعد أن وسع المدّعون لائحة الاتهام ضده.

آر كيلي البالغ من العمر 52 عاماً والذي تلاحقه اتهامات التحرش منذ عقود، أكد براءته من التهم أمام محكمة في شيكاغو.

الإتهامات الجديدة لآر كيلي تتمحور حول مزاعم التحرش بضحية يتراوح عمرها بين 13 و16 عاما، ووقعت الأحداث بين مايو/أيار 2009 ويناير/كانون الثاني 2010.

وفي حال ثبتت الإتهامات، سيواجه المغني عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 عاما.

يذكر أن آر كيلي ينفي كل الإتهامات التي وجهت له بشأن التحرشات الجنسية، وفي عام 2008 تمت تبرئته من اتهامات تتعلق بإستغلال أطفال في مواد إباحية.