كسرت الممثلة ​يسرا اللوزي​ هذا العام القاعدة التي تسير عليها بالمشاركة في عمل واحد خلال شهر رمضان، وقدمت مسلسلين في رمضان 2019 هما "كلبش 3" و"قمر هادي" وأدت شخصيتين صعبتين ولم تكتف بذلك بل ظهرت كضيفة شرف في عملين آخرين

واختارت يسرا هذا العام العملين بسبب اختلاف طبيعة الشخصيتين في الشكل والمضمون، إضافة إلى نوعية المسلسلين المختلفين تماماً..وفي حوارها مع "الفن" كشفت يسرا عن كواليس اختيارها للمسلسلين ودوريها وسبب تراجعها عن قرار العمل في مسلسل واحد وتمردها على نوعية معينة من الأدوار وأشياء أخرى.

لماذا وافقت على المشاركة في "كلبش 3" رغم أنك لم تتواجدي في الجزئين السابقين؟

مسلسل "كلبش" مختلف تماماً في نوعية الأعمال التي قُدم منها أكثر من جزء، لأن كل جزء منه تم تقديمه بشكل مختلف عن الآخر سواء في القصة أو الأبطال، ورغم ذلك حقق نجاحاً مهماً ونسب مشاهدة كبيرة بل وأصبح مطلوباً من الجمهور، وعندما تحدث معي ​أمير كرارة​، وهو صديقي، بشأن المشاركة في العمل وروى لي الخطوط العريضة للشخصية وافقت على الفور، خاصة وأن بيتر ميمي مخرج العمل تعاونت معه من قبل في فيلم الهرم الرابع.

كيف تعاملت مع شخصية "ريم" التي جسدتيها في المسلسل؟

حقيقة هذه الشخصية مركبة جداً ومرهقة للغاية، لأنها تعمل محللة نفسية وذلك يتطلب أن تكون مريضة وطبيبة في الوقت نفسه، وتفاصيلها كثيرة فتمر بالعديد من المشكلات النفسية في حياتها والتي تؤثر عليها وتجعلها في أغلب الأوقات غير مستقرة، ولذلك درست الدور جيداً وركزت في كل تفاصيله قبل البدء بالتصوير.

هل اشترطت أن تكون مساحة الدور كبيرة حتى توافقي على العمل؟

صدقني لو قلت أني تعاقدت قبل قراءة الدور كاملاً، لأن لدي ثقة في صنّاع المسلسل، كما أن أمير كرارة وبيترميمي أخبراني عن محاور الدور وقصته بالكامل وأعجبت به، كما أنه حالياً أصبح هذا الأمر طبيعياً لأنه لا يوجد عمل يدخل التصوير والسيناريو وهو كامل، وعلى الممثل أو الممثلة اتخاذ القرار بعد التعرف على قصة الدور، والحقيقة أنني بعد التصوير كنت على حق فالجمهور وجدني في هذه الشخصية مختلفة وجديدة تماماً ولم يشاهدني بهذا الشكل من قبل.

معنى ذلك أنك لا تهتمين بمساحة أدوارك في الاعمال التي تشاركين فيها؟

أكثر شيء أركز عليه هو مضمون الدور وفي كل الأعمال التي شاركت فيها كنت راضية تماماً عن حجمها، لأنها كانت مؤثرة في السياق الدرامي، والحقيقة أن هناك أدوراً كبيرة قدمت في أعمال ولم تؤثر كثيراً بالجمهور، والعكس صحيح فمن الممكن أن  يتعلق الجمهور بدور ضيف الشرف بعدد قليل من المشاهد أو حتى بجملتين وهذا هو المقياس لدي.

حدثينا عن مسلسلك الثاني لرمضان 2019 وهو "قمر هادي"؟

"قمر هادي" من نوعية الأعمال التي تعتمد على الاثارة والتشويق من خلال وجود ألغاز تجعل المشاهد متشوقاً لمعرفة حلّها طوال الحلقات، وذلك يعني أن المشاهدين يجب أن يكونوا على قدر كبير من التركيز حتى نهاية الأحداث، ولذلك عندما تحدث معي المخرج ​رؤوف عبد العزيز​ وعرض علي سيناريو العمل، قرأته ووافقت عليه على الفور من دون المناقشة لأنه مكتوب بشكل مميز للغاية، كما أني وتشوقت للعمل مع هاني سلامة للمرة الأولى.

دورك في "قمر هادي" مركب ويعتمد على الظهور بشخصيتين و"كلبش" يعتمد على سيكو فأي دور رأيته أصعب؟

في قمر هادي طبيعة الموضوع وشخصيتي فرضتا أن يراني المشاهد بشخصيتين مختلفتين سواء في الشكل أو التفاصيل أو الكلام والإنفعالات وهذا تطلب مني جهداً على مستوى التمثيل وهذا سبب صعوبته، واعتقد أن لذلك  أصريت على تقديم هذا الدور وأيضاً دوري  في "كلبش 3" الذي أرى دوري صعباً فيه أيضاً، فقد اخترت التحدي والتمرد على طبيعة شخصياتي السابقة، وأنا أبحث دائماً عن الأدور التي أخرج منها مستفيدة على مستوى التمثيل تحديداً، ولذلك أرى أني محظوظة هذا العام بدورين أحلى من بعضهما البعض.

اعتدتِ على المشاركة في مسلسل واحد فقط خلال شهر رمضان فلماذا هذا العام اخترتِ أكثر من عمل؟

هذا حقيقي فكل عام أختار مسلسلاً واحداً للظهور فيه والتركيز عليه، ولكن هذا العام جاءني دوران مختلفان تماماً وأظهر فيهما بشكل جديد علي إضافة إلى سهولة التنسيق بين مواعيد التصوير، ولذلك وافقت على العملين وأعتقد أن التجربة فيهما مميزة وسعيدة بتجربتي هذه ولكن هذا ليس شرطاً أن أقدم كل عام أكثر من عمل، فالمسألة تتوقف عند طبيعة الأدوار المعروضة عليّ وهل ستضيف لي وتقدمني بشكل جديد أم لا.

ماذا عن استقبال الجمهور للمسلسلين وردود الأفعال حولهما؟

بداية بـ"كلبش"، العمل معروف ومنتظر  من الجمهور الذي كان حريصاً على مشاهدة الجزئين الأول والثاني، ولذلك فالثالث حقق نجاحاً أيضاً والسبب اختلاف الموضوع وتصاعد الاحداث في كل حلقة، كما تلقيت ردود أفعال مميزة حول شخصيتي، فكثيرون أكدوا أنهم يروني في هذا الشكل لأول مرة. أما "قمر هادي" فكما ذكرت أنه يعتمد على الألغاز وهذه النوعية تلقى اعجاب الجمهور المصري وتحقق النجاح وكان هناك تفاعلاً كبيراً مع احداثه.

لم تكتفي بالمشاركة بدور بطولة في مسلسلين بل ظهرتِ كضيفة شرف في عملين آخرين فلماذا؟

طلبت مني دنيا سمير غانم الظهور معها كضيفة شرف في مسلسلها "بدل الحدوتة 3"، وانا على المستوى الشخصي أحب دنيا كثيراً وليست المرة الأولى التي أظهر معها حيث شاركت في حلقة من حلقات مسلسل "لهفة" أولى بطولاتها في الدرما، ولذلك لم أتردد في قبول العمل معها، والأمر نفسه بالنسبة لـ ايمي سمير غانم التيظهرت معها في "سوبر ميرو" فأعجبت بالفكرة ووجود البطلة الخارقة بشكل كوميدي والتي قدمتها قبل ذلك في مسلسل "بنات سوبر مان"، كما أن الشركة المنتجة قدمت معها أكثر من عمل ولكل تلك الأسباب وافقتُ على المشاركة في المسلسل.

لماذا من المعروف عنك كثرة الاعتذارات عن المشاركة في الأعمال الفنية؟

لأن في السنوات الماضية اعتذرت عن كم كبير من الأعمال سواء في السينما أو الدراما التلفزيونية، فلم أعد أريد تقديم نوعية من الأدوار التي تحصرني في منطقة معينة خاصة أني أرى أنه لدي طاقة فنية كبيرة أريد تقديمها، فعندما ظهرت بأدوار الشر نجحت فيها وأيضاً التي تحتاج الى الجانب النفسي وجدت نفسي فيها، وحالياً أسعى لتقديم ما أجد فيه أني مختلفة في الشكل والمضمون والبعيد عن الهدوء والرومانسية.