لا تزال نجمة تلفزيون الواقع ​كلوي كارداشيان​ تسعى إلى نسيان حبيبها السابق تريستان الذي خانها مع صديقتها وتنفق الملايين من أجل ذلك.

وكشفت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن كلوي أنفقت ما يعادل 200 ألف جنيه أسترليني من أجل تجديد منزلها في مدينة كالاباساس في كاليفورنيا الذي يُقدّر ثمنه بـ 5 ملايين جنيه إسترليني للتخلُّص من ذكريات الماضي التي ترتبط بصديقها لاعب كرة السلة الكندي تريستان تومسون.

يُذكر أن كلوي أكّدت عبر حسابها الخاص على مواقع التواصل الإجتماعي، أنها تُجري عملية تغيير شامل في منزلها، وقالت للصحيفة إن هذه هي طريقتها الوحيدة للسيطرة على عواطفها وحتى لا يذكرها شيء به.

وقال أحد المصادر أن  عملية تطهير المنزل شملت بودرة البروتين وعبوات صوص الطبخ والكؤوس التي إعتادا استخدامها، إضافة إلى ماكينة قهوة لم كان يريدها.

وتسعى كلوي لإبقاء إنفصالهما وديًا من أجل ابنتهما "ترو" التي أصبحت صورها تزيّن الجدران في المنزل.