حملة قاسية تعرضت لها السيدة الأميركية الأولى ​ميلانيا ترامب​ بسبب نظاراتها الشمسية التي وضعتها خلال احتفال يوم النصر في فرنسا.

وفي التفاصيل، فقد شاركت ميلانيا مع زوجها الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بتكريم قدامى المحاربين الأميركيين في يوم النصر، وارتدت في الحفل معطفاً أسود اللون متوسط الطول ونظارة شمسية سوداء للمناسبة الحزينة، لكنها لم تنزع النظارات أثناء التكريم، ما اعتبره البعض إستخفافاً بالحدث.

وإنهالت التعليقات السلبية على تصرف ميلانيا على مواقع التواصل الإجتماعي حيث اعتبر البعض انها لا تعلم قيمة المناسبة الحزينة، وإطلالتها جاءت وكأنها في عرض أزياء.