يتردد أن ثمة حكماً مرتقباً سيصدر في قضية شقيق زوج نجمة معروفة تم ضبطه في منزل سيدة متزوجة كان زوجها قد زرع في البيت كاميرات سرية، بعد أن شك بسلوكها خلال وجوده المستمر خارج لبنان بسبب أعماله التجارية في أوروبا.

ويقال إن هناك تسوية حصلت بين الزوج وعشيق الزوجة لإنهاء القضية التي كان من المفترض أن تصل عقوبتها للزوجة والعشيق إلى ثلاث سنوات سجن ودفع غرامات مالية، والتي أسفرت عن تنازل الزوجة بشكل كامل وموثق لدى الدوائر الرسمية، عن كل حقوقها المالية والاملاك، فيما سيدفع العشيق مبلغاً مالياً للزوج.