دعم ​الامير هاري​ وزوجته الدوقة ​ميغان ماركل​ المثليين، مشددين على ان الارتباط بينهم امر عادي، وان الحب هو حب لو كان بين شخصين من الجنس نفسه. وعبر حسابهما الشخصي الملكي عبر احد مواقع التواصل الاجتماعي، نشرا صورة تظهر دعمهما، وقالا انهما سيدعمان هذا الشهر هذه القضية وسيقفان الى جانب كل الاشخاص والجمعيات الذين يعملون من أجلها، ما اثار الجدل بين المتابعين الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض.