في الحلقة 25 من مسلسل ​هوجان​"، تلقي الشرطة القبض على "هوجان" (​محمد إمام​)، وإتهامه بأكثر من تهمة أولها قتل سليمان الورداني ولكنه ينكر، ويطلب منه سؤال عائلته وسيقرون بأنه مات بشكل طبيعي، كما تم إتهامه بسرقة سيارات "لطفى الحراق" (​كريم محمود عبد العزيز​) ولكنه ينكر ذلك أيضاً، أما التهمة الثالثة بقتل موظف في شركة كمال اللباد، ويؤكد أنه زاره بصحبه "نور" (هاجر أحمد).

ويتم إخلاء سبيل هوجان بعد الإستعانة بمحاي، بينما يبدأ "حورس" (​أوس أوس​) في تنفيذ خطته مع هوجان، بنقل الأخبار الى "كمال اللباد" (​رياض الخولي​) ويخبره بأن هوجان يتاجر في الآثار، ويمتلك "الفلاشة" التي تم سرقتها من خزنة كمال اللباد وينوي له على الشر، ويأمر كمال بإحضار عدد كبير من الحراس المسلحين، مع أوامر بإطلاق النار على هوجان، إذا ظهر أمامهم.