دخلت الممثلة اللبنانية ​غنوة محمود​ بالصدفة مجال التمثيل في العام 2010، وتوالت أعمالها من "ميتر ندى" إلى "لولا الحبّ"، ثم "مراهقون" و"علاقات خاصة"، وغيرها من الأعمال في الدراما اللبنانية، بالإضافة الى مشاركتها في العديد من الأعمال المصرية، مثل "البيت الكبير"، "شطرنج"، "الدولي"، و"لعنة كارما".

في ​رمضان​ 2019 تشارك غنوة محمود في 4 أعمال، وقد تحدّثت في هذه المقابلة مع موقع "الفن" عن تفاصيل مشاركتها في هذه الأعمال، وأمور أخرى..

تشاركين في 4 أعمال خلال رمضان "​كلبش 3​" و"​الزوجة 18​" و"​آخر الليل​" و"​إختراق​".. أخبرينا أكثر عن أدوارك في هذه الأعمال.
دوري في "آخر الليل" هو "فيفيان" التي تكتشف قبل أيام من حفل زفافها أن خطيبها وسام "​وسام صليبا​" لا يريد الزواج منها وسيهرب مع حبيبته الثانية لورا "​تينا يموت​"، فلفّقت فيفيان للورا قضية مخدرات وإستطاعت الزواج من وسام لتتوالى الاحداث بعد ذلك، ونرى كيف سيعود الصراع بين فيفيان ولورا.

وأشارك كضيفة في مسلسل "كلبش 3" مع الممثل المصري ​أمير كرارة​، وأكون متزوجة ويلجأ إلينا أمير بعد هروبه من مصر الى لبنان، ونحن نحميه.

وفي "الزوجة 18" أكون الزوجة اللبنانية للممثل المصري ​حسن الرداد​، وهو شخص "لعيب" وأكتشف أنه متزوج من فتيات أخريات وأطلّقه، لكن بعد ذلك تعود الأحداث بيننا.

وفي "إختراق" أجسد شخصية عميلة وأتحدّث باللغة الإنكليزية، ونحارب الذين إكتشفوا دواءً لمرض السرطان.

أية شخصية من هذه الشخصيات أخذت منك المجهود الأكبر؟
شخصيتي في إختراق أخذت مني مجهوداً كبيراً، كون المسلسل يتضمن "أكشن" وأتحدث فيه باللغة الإنكليزية، بالإضافة إلى التحضيرات للعمل لأنه إنتاج ضخم، ويعتبر أول مسلسل عربي مشترك عالمي، يضم ممثلين من بلدان مختلفة لبنانية وعربية وأجنبية.

وهل هذه المشاركات المتعددة تعطيك الإنتشار أكثر؟
هذه المشاركات تعطي لإسمي الإنتشار أكثر، والخبرة في التعامل مع ممثلين مختلفين من عدة جنسيات، وأنا أعطي كل دور حقه ليظهر للناس بالطريقة الملائمة، لكن أنحاز أكثر للأعمال اللبنانية لأن لهجتي لبنانية، ففي بعض الأحيان قد أجد صعوبة في تجسيد شخصية بلغة أخرى كالمصرية أو الخليجية، فهذا يأخذ تفكيراً ومجهوداً أكثر.

أين ستصل المواجهة بينك وبين وسام صليبا في "آخر الليل"؟
ليس هناك خطاً مستقيماً لعلاقتنا، فدائماً تكون هذه العلاقة بين الصعود والنزول، و"وسام" و"لورا" ينتظران ردة فعلي عندما أعلم بعلاقتهما.

وكيف ستواجه "فيفيان" هذه العلاقة الشائكة مع "وسام"؟
لن تبقى "فيفيان" ساكتة على تدهور العلاقة مع "وسام"، مع أنها تعتبر نفسها ضحّت وقدّمت كل شيء منها لإنجاح هذه العلاقة، وكانت المرأة المثالية.


ومن سيربح الحرب بين "فيفيان" و "لورا"؟

المنطق يقول إن "لورا" ستربح، لكن أحداث المسلسل ستفاجئ الجميع، ودائماً هناك أمور غير متوقعة ومتشابكة.

هل "فيفيان" تشبهك في الواقع؟
شخصيتي بعيدة كل البعد عن "فيفيان"، فهي شخصية أنانية ومتكبّرة ولديها حب التسلّط، لأن كل همها الزواج من "وسام" بأي ثمن، وبعد الزواج تغيّرت وكانت تعامله بطريقة جيدة لكن بالقوة.

وماذا تختارين العقل أم الحب؟
يجب أن يفكّر الشخص بعقله في العلاقة الزوجية، لكنّ الحب والمشاعر مهمان، لذلك العلاقة تبنى على العقل والقلب وليس المصلحة، وأنا أختار الحب قبل العقل.

مَن تختارين بين وسام صليبا وحسن الرداد وأمير كرارة؟
كل هؤلاء الأسماء زملاء وأحترمهم، وسعدت كثيراً بالتعامل معهم، وكانت الأجواء في التصوير في كل عمل مرحة وتعلمّت الكثير من تعاملي مع وسام وحسن وأمير، لكن اختار وسام كونه لبنانياً مثلي وأمضيت معه أوقات أكثر في التصوير من حسن وأمير.

ما هي الأعمال التي لفتتك في رمضان غير التي تشاركين فيها؟
لفتني "​خمسة ونص​" و"الهيبة – الحصاد" و"​الباشا​" و"​دقيقة صمت​"، وأعجبني أيضاً "بروفا"، كما أتابع بعض الأعمال المصرية والسورية.

مع مَن من الممثلين والممثلات تتمنين التعامل؟
وجود ​محمد الأحمد​ و​يزن السيد​ و​فاديا خطاب​ في "آخر الليل"، كان إضافة مهمة للعمل وأعطى تميّزاً في الأحداث، لذلك أتمنى تكرار التجربة مع الممثلين نفسهم في "آخر الليل"، لأن الكيمياء كبيرة بيننا، وأتمنى أيضاً الوقوف أمام ​يورغو شلهوب​ و​يوسف الخال​ و​كارلوس عازار​، ومن الممثلات ​نادين نسيب نجيم​ و​سيرين عبد النور​ و​نادين الراسي​ و​ورد الخال​.