عقد يوم أمس مؤتمر صحفي في القاهرة للإعلان عن تفاصيل فيلم "المرر" قبل طرحه بموسم عيد الفطر المبارك، وحضر المؤتمر أبطال الفيلم بينهم ​أحمد عز​ و​هند صبري​ وإياد نصار و​أحمد رزق​ ومحمد شرنوبي وأحمد صلاح حسني والشاعر ​أمير طعيمة​ مؤلف الفيلم والمخرج السينمائي للفيلم ​شريف عرفة​.
"​الممر​" يتناول قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف، وعلى رأسهم أحد القادة البواسل الذي يُدعى (نور)، ويناقش المرحلة الزمنية بدءاً من حرب 1967 وحتى الأوقات الأولى من حرب الاستنزاف.
وكان لـ"الفن" لقاء مع نجوم الفيلم للتعرف على كواليس العمل وصعوباته، والأسباب التي دفعتهم للتواجد فيه.

بدأ الممثل أحمد عز حديثه معنا عن الصعوبات التي واجهته في العمل وقال إنه اضطر للذهاب إلى أماكن عسكرية حقيقية ليتمكن من اداء دوره في فيلم "الممر"، وعبّر عن سعادته، بتواجده في عمل فيه ميزانية كبيرة مثل هذا لافتاً إلى أنها من المرات القليلة التي يعرض عليه فيلم مثل "الممر" واصفاً إياه بالملحمة التاريخية.

وتوجّه عز بالشكر لمنتج العمل لتوفيره الميزانية الكافية ليخرج العمل بالشكل المناسب، وتحدث أيضاً عن المخرج شريف عرفة وأوضح أنه كان يطلب منهم دائماً أن يكونوا ضباطاً حقيقيين ليخرج العمل بصدق، وتمنى أن يحقق نجاحاً كبيراً في السينمات.

وعبرت الممثلة هند صبري عن سعادتها بالتواجد في "الممر" وقالت في تصريحاتها لـ "الفن" إنها تظهر كضيفة شرف في العمل وإنها كانت مهتمة أن تتواجد في عمل كبير مثل " الممر"، خاصة لأنه يوثّق فترة مهمة في تاريخ مصر، كما لفتت إلى أنها سعيدة أيضاً بالتواجد مع الممثل أحمد عز خاصة أنها عملت معه في فيلم "مذكرات مراهقة" في البداية.

الممثل ​محمد فراج​ قال لموقعنا إنه يشعر بالفخر لتواجده في تجربة مثل "الممر"، وتابع أن العمل كان بمثابة تحدٍ بالنسبة له وأثنى على العمل مع المخرج شريف عرفة، موضحاً أنه كان يحلم منذ بداياته في السينما أن يتواجد معه.

وكشف لنا الممثل أحمد رزق عن شخصيته بالعمل، وقال إنه يجسد دور مصور صحفي ولفت إلى أنه بذل مجهوداً كبيراً هو وزملاؤه في العمل ليخرجوا فيلماً يوثّق لفترة مهمة في تاريخ البلد، كما قال إن كل مشاهده بالعمل كانت صعبة للغاية خاصة لانهم في معظم الاوقات كانوا يصورون في الصحراء نظراً لطبيعة العمل الحربي.

المخرج شريف عرفة ذكر أنه كان يحلم من البداية أن يصوّر هذا الفيلم ويخرجه للجمهور، وقد وفّر له منتج العمل كل الامكانيات ليخرجه بالشكل الذي كان يحلم به.
ولفت إلى أن العمل كان صعباً وشاقاً جداً خاصة لانه يوثّق لفترة مهمة في تاريخ مصر، لذلك استعان بالعديد من الاشخاص الذين قاموا بتسجيل ماحدث في تلك الفترة، وأوضح لنا أن الصعوبة الحقيقية التي كانت تواجهه بعد الميزانية تكمن في الآليات التي صوروا بها العمل.
كما أوضح لنا أنه لا يحب الدراما ويفضل دائماً التواجد في الافلام لأنها تعيش وتبقى في الذاكرة أفضل من أي عمل آخر، موضحاً أنه إذا عرض عليه الإختيار بين الدراما والسينما سيختار السينما.

كواليس المؤتمر

بدأ المؤتمر متأخراً وذلك لانتظار قدوم كل الابطال المشاركين في العمل.

لم يتحدث جميع الأبطال وذلك بسبب ضيق الوقت، فاضطروا ان ينهوا المؤتمر باكراً.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.

تصوير شريف عبدربه