سافرت ​مذيعة​ الى بلد غربي، بعد أن كانت قد إتفقت مع رجل الأعمال على مبلغ 70 ألف دولار مقابل قضاء ليلة معه، وعلى هذا الاساس أرسل لها ثمن بطاقة السفر، وإستقبلها أفضل استقبال، قبل ان ينتقل معها الى منزله الفخم الذي فيه كمية كبيرة من صوره على الجدران.

وحين دخلت المذيعة إلى غرفة النوم، وجدت خزنة مفتوحة وفيها كمية كبيرة من المال. مارست المذيعة ​الجنس​ مع الثري حتى مطلع الفجر، ووعدها بتسديد المبلغ المتفق عليه عند الصباح، ولكن، ومن شدة التعب، غرقت المسكينة في نوم عميق قبل أن تستيقظ ظهراً ولا تجد الثري بالقرب منها.

صدمة المذيعة كانت كبيرة حين بحثت عن الرجل في المنزل، فلم تجد الأموال في الخزنة ولا صوره على الجدران ولا حتى زجاجة ماء في البراد، وقد علمت أنها وقعت ضحية رجل محتال، وأن البيت ليس بيته، بل شقة مفروشة دفع بدل إيجارها ليومين فقط.