همست ​بائعة هوى​ غير لبنانية في أذن زميلتها في مهنة الدعارة أن فناناً لبنانياً معروفاً طلب منها مرافقته إلى منزله في بيروت مقابل 500 دولار أميركي، وهو معروف بحبه الغريب للنساء، لكن هذه المرة، وبعد تعاطيه المخدرات، تبدلت رغباته ​الجنس​ية، فأصبح يريد أن تمارس هي معه الجنس عبر إستخدام عضو ذكري إصطناعي.

وأكدت بائعة البهوى لزميلتها انها نفذت رغبة الفنان، وكان فاقداً للسيطرة على نفسه بسبب تناوله الكحول وتعاطيه المخدرات، وتبيّن ان ما فعله معها يفعله دائماً مع نساء أخريات يدفع لهن المال.