ردّت الممثلة المصرية ​مي عز الدين​ على الأراء الايجابية والسلبية التي يتلقّاها مسلسلها الكوميدي "​البرنسيسة بيسة​"، حيث انها اصدرت بيانا توضيحيا على حسابها الخاص قالت فيه: "سعيدة بردود الأفعال الإيجابية، والسلبية على فكرة، لأن الاختلاف على شيء في حد ذاته نجاح يبين إنك معملتش حاجة معتادة ولا استسهلت وعملت حاجة عادية علشان تبقى في الأمان، ولا مرت مرور الكرام بدون ما حد يعلق عليها".

وأضافت :"19 سنة تمثيل لما مرة حاجة بنقدمها يختلف عليها الآراء والكل ميستوعبهاش ده إنجاز صعب جدًا، لأن صعب إرضاء كل الأذواق 19 سنة كاملين.. مبسوطة بالناس اللي بتحب الشخصيتين وأخدوا عليهم مع الفرجة كذا يوم وبقو حاسين إن دي طريقة بيسة ودي طريقة سكسكة وحاسين بالمجهود اللي اتبذل فيهم، وسعيدة بالأطفال اللي بتحب سكسكة علشان كنت خايفة يخافوا منها علشان كدة خليت أدائها عكس شكلها وصوتها كوميدي مش تخين".

وتابعت مي: "سعيدة بالناس اللي مركزة ان المسلسل كوميدي بس بيقول رسائل كتير تخص غلاء المدارس والخوف من فقدان الطفل هويته العربية وانتمائه لبلده وغلاء أسعار أتوبيسات المدارس والأرقام الفلكية اللي بتتصرف لمجرد أداء امتحان القبول في المدارس الغالية وغيره.. ومبسوطة بالناس اللي بتحب الشخصيتين وأخدوا عليهم مع الفرجة، وسعيدة بالناس اللي حابين مي أكتر في الأعمال الرومانسية وأوعدهم نعوضها في العمل اللي بعده بإذن الله".

وعن الحملات الساخرة التي يتلقّاها عملها قالت : "أنا لسه مخلصة تصوير من يومين.. وتعبانة فوق الوصف عن أي مرة علشان كدة مش قادرة أفتح الإنستجرام كتير وبالنسبة للكومنتات فيه في النص وسط الناس الطبيعية حاجة غريبة كدة من أكونتات مش سليمة ومش بتاعت ناس حقيقية فاهكون بفتح الكومنتات ساعات وأقفلها زي ما بعمل في الأجازة كتير".