عشقت الفن منذ الصغر حيث بهرت كل من حولها بأدائها وتمكنها من تقليد الفنانين، ولعبت الصدفة دوراً هاماً في مسيرة حياتها عندما شاهدها الممثل السوري ​ياسر العظمة​ في أحد المطاعم، وهي تقلد بعض الفنانين فعرض عليها العمل معه في "​مرايا​" عام 2003.

إنها  صفاء سلطان​   التي نشأت في عائلة من أب أردني من أصل فلسطيني وأم سورية، درست بين دمشق وعمّان، وقد سافرت إلى الولايات المتحدة الأميركية لدراسة طب الأسنان، ولكنها عادت بعد سنوات ولم تكمل دراستها.

 

 

أعمالها

شاركت  صفاء سلطان  في ما يقارب مئة عمل في سوريا ومصر والأردن والخليج، ونذكر أهم أعمالها "عشنا وشفنا" عام 2004 و"حاجز الصمت" عام 2005 و"مرايا" و"كسر الخواطر" عام 2006 و"خالد بن الوليد" و"الليلة الثانية بعد الألف" عام 2007 و"وحوش وسبايا" و"​طوق الياسمين​" و"ليل ورجال" و"يوم ممطر آخر" عام 2008 و"أنا قلبي دليلي" عام 2009 و"بعد السقوط" و"مطلوب رجال" عام 2010 و"الزعيم" و"​الولادة من الخاصرة​" عام 2011 و"بنات العيلة" و"زمن البرغوت" و"رومانتيكا" عام  2012 و"دكتور أمراض نسا" عام 2014 و"عناقيد التوت" و"أوراق التوت" علاقات خاصة" و"العراب" عام 2015 و"أحمر" و"دومينو" و"​بقعة ضوء​" عام 2016 و"شبابيك" عام 2017 و"وهم" و"السلطان والشاه" و"كوما" عام 2018.

 

 

غياب

غابت صفاء سلطان   عن دمشق ثلاثة أعوام وعن الدراما السورية لعامين، وقالت: "غيابي لم يكن بإرادتي، بل يكمن في انتشار شائعة رفضي للمشاركة في الأعمال السورية، وهو أمر غير صحيح، فقد عُرض عليّ عدة أدوار واعتذرت عنها لأنها لا تناسبني، وها أنا اليوم أتواجد في عمل سوري بحت، بمشاركة نجوم سوريين رائعين، وأؤكد أن عودتي إلى دمشق قريبة جداً، فأنا وإن ابتعدت عنها بجسدي فإنني لم أبعد عنها بروحي، وأنا على تواصل دائم مع جميع أصدقائي وأفراد عائلتي في حبيبتي سوريا، وأنا ابنة الدراما السورية.

 

لا للندم

هل أنتِ نادمة على ترك دراسة طب الأسنان والتوجه إلى الفن؟ سؤال أجابت عليه في أحد لقاءاتها الصحفية: "لم أندم أبداً، لأنني في حياتي كلها لم أندم على شيء، وأنا سعيدة كوني ممثلة، وأعتبر أنني أبني مستقبلاً فنياً أتمنى أن يكون خالداً أقدم فيه رسائل مهمة للأجيال القادمة، وربما لو كنت طبيبة أسنان لما استطعت القيام بذلك".

 

جرحى غزة

خلال عام 2014 زارت  صفاء سلطان    جرحى القصف الإسرائيلي على غزة في احدى المستشفيات بعمّان - الأردن، لرفع معنويات الجرحى، لكنها فوجئت بأنهم هم من رفعوا معنوياتها، وقالت: "سُعدت جداً لأنني رسمت البسمة على وجوههم". وروت أنّ "أحد الرجال أهداها الورود التي أهدته إياها وقال لها إنّ صحته جيدة وإنه سُرَّ لرؤيتها (كل ذلك بالإشارة)، فلم تستطع إمساك نفسها وبكت".

وأضافت إنّ "إحدى المصابات أخبرتها أنها تحبها وأنها متابعة لأعمالها، وكانت تشاهد مسلسلها الرمضاني لغاية اندلاع القصف الإسرائيلي، وطلبت التقاط صورة تذكارية معها".

 

معلومات قد لا تعرفونها عن  صفاء سلطان

خلال عام 2017، خاضت أولى تجاربها السينمائية بفيلم "درب السما" مع المخرج ​جود سعيد​.

تعود جذور عائلة والدها إلى مدينة جنين الفلسطينية.

غنت مع شقيقها سلطان سلطان شارة مسلسل "وهم" عام 2018.

هي أردنية المولد من أصول فلسطينية، ووالدتها دمشقية من حي العمارة، وقالت إن كثيراً من الناس يتساءلون عن أصولها، ولذلك تعتز بانتمائها إلى كل الدول العربية"، مضيفة: "جنسيتي كل الدول العربية ولست حكراً على أحد".

عُرضت عليها المشاركة في برنامج "شكلك مش غريب"، ولكنها اعتذرت لارتباطها بتصوير أحد المسلسلات.

خاضت تجربة التقديم التلفزيوني عبر برنامج "سهار مع ستار"خلال شهر رمضان 2019.

خاضت تجربة الغناء عبر أغنيتين "سورية العز" و"أنا اسمي القدس".

تعتبر  ياسر العظمة     قدوتها وتلجأ إليه عندما تواجه صعوبات تتعلق باختيار وتأدية أدوارها الفنية.