كشفت ال​إعلام​ية مريم سعيد عن إصابتها بمرض جلدي إسمه "البهاق" الا انها اصبحت تتقبل الامر بشكل عادي وأصبحت متصالحة مع نفسها وجسدها، ولم تعد تخجل من الحديث عنه علما انه حساس.

وأكدت مريم خلال حلولها ضيفة على برنامج "مختلفين بس متفقين"، أنها أصبحت في سن الثلاثين قائلة إنه "العمر الذهبي"، وأصبحت تتعايش مع العيوب الموجودة في جسدها، وأضافت أن حديثها عن مرضها ليس بهدف لفت الإنتباه أو الشفقة، بل لكي تثبت لرواد مواقع التواصل ان الاشخاص المعروفين ليسوا مثاليين ويعانون من عيوب.