بعد أن كشفت المغنية العالمية ​ريهانا​ عن أنها إختارت الإقامة في العاصمة البريطانية لندن منذ حوالى العام وذلك بعيداً عن أعين الصحافة، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ريهانا كانت تعيشُ سرًا في قصر مذهل مكون من سبع غرف نوم تبلغ قيمته 30 مليون جنيه إسترليني، ويضم صالة ألعاب رياضية وحدائق ذات مناظر طبيعية، وتدفئة تحت البلاط، كما يضم الكثير من مواقف السيارات، ويقع في أكثر الاماكن تميزاً في العاصمة البريطانية لندن.

وأضافت الصحيفة أن ريهانا إستأجرت القصر بمبلغ 18 ألف دولار أسبوعيًا، أي ما يقارب مليون دولار في العام، واختارته لكونه يقع في منطقة حصرية للغاية مع وجود بعض الجيران الأثرياء، حتى تتمكّن من الحركة كما تشاء من دون أن يلاحظها أحد.