عقد السيناريست سيد فؤاد رئيس ​مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية​ والمخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان وبحضور السيناريست أحمد حلبة منسق عام المهرجان ولفيف من السينمائيين والنقاد من أفريقيا وأوروبا، مؤتمراً صحافياً في الجناح التونسي ب​مهرجان كان​ في دورته 72، معلناً عن تفاصيل الدورة التاسعة من المهرجان الذي يقام على هامش مهرجان "كان".

وقال فؤاد إن هذه الدورة ستقام في الفترة من الجمعة 13 إلى الخميس 19 مارس 2020 وستكون السينما ضيف الشرف هي سينما دولة كينيا ، وذلك من خلال برنامج نظرة عن قرب للسينما الكينية الواعدة، حيث يكافح جيل من السينمائيين الشباب لتقديم أعمال سينمائية متميزة تعبر عن واقع بلادهم بصدق ووعي ودأب.

وأضاف أن الدورة ستحمل اسم الممثل المصري الراحل فريد شوقي بمناسبة مرور مائة عام على ميلاده ونظراً لعطائه المتميز والكبير كممثل ومنتج ومؤلف.

وطبقاً لتقاليد المهرجان سيتم إهداء الدورة لأسماء الراحلين الممثل ستيجيه كواياتي من مالي، والسندريلا الأولى للسينما المصرية الممثلة والمغنية عقيلة راتب والمنتج أحمد بهاء الدين عطية من تونس.

وقال :"سيقيم المهرجان تحت شعار "الأقصر للسينما الإفريقية مهرجان على مدار العام " يوم يوسف شاهين في أفريقيا وذلك في ذكرى ميلاده 25 يناير ، وذلك بعرض أفلامه في معظم دول القارة الأفريقية في يوم ميلاده في نفس التوقيت بجميع الدول المشاركة في الاحتفال، وكذلك عمل ندوات ونشرات حول سينما شاهين وذلك بالتعاون مع شركة أفلام مصر العالمية وزاوية".

كما سيقيم المهرجان هذا العام مسابقة إضافية هي "مسابقة أفلام الدياسبورا" وذلك لعرض إبداعات الأفارقة في خارج القارة الإفريقية بناء على توجيه رئيس شرف المهرجان الممثل محمود حميدة .

كما أعلن المخرج محمد قبلاوي رئيس مهرجان مالمو للفيلم العربي عن ليلة " الأقصر " للاحتفاء بمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في السويد والتعريف به من خلال عروض الأفلام الفائزة في الدورة الثامنة ومنها " دفن كوجو" من غانا " وليل خارجي " من مصر ، وذلك بعمل ندوة حول الأقصر الإفريقي ودعمه لصناعة السينما الإفريقية في شمال وجنوب القارة وكذلك عرض لفرقة طبول أفريقية ومعرض لأفيشات ومطبوعات الأقصر وذلك في دورة مالمو التاسعة في أكتوبر 2019 .