لم يجد ​إعلامي​ مكاناً لممارسة ​الجنس​ مع حبيبه سوى في موقف خاص بالسيارات بالقرب من شارع المقاهي في العاصمة بيروت، حيث أمضى الإعلامي أكثر من ساعة وهو يمارس الجنس في السيارة مع عشيقه الذي يحمل جنسية غير لبنانية.

الإعلامي الذي يهوى التسول، يدعي أمام محيطه والأصدقاء أنه بحاجة دائمة إلى المال، لأنه وبحسب مقولته الشهيرة "معاشي ما عم بيكفيني"، فيقوم البعض من محبيه بإعطائه مالاً، وهو بدوره يعطي هذا المال لعشيقه العاطل عن العمل، ويبدو أن مصروف العشيق كبير لأن الإعلامي بحالة تسول دائمة.