أكد الممثل السوري ​فاتح سلمان​ أن الجزأين الأولين من "​باب الحارة​"، كانا طفرة فنية لا تتكرر إلا كل عشرين عاماً، بينما وابتداء من الجزء الثالث أصبح العمل مستنقعاً للانتقادات، بسبب عدم ارتقائه للمستوى المطلوب.

وقال سلمان لموقع "الفن" :"إنتاج جزء عاشر كان مغامرة كبيرة، وكان من الممكن لها أن تفشل، لكن نجاح تسويق هذا الجزء بدون نجوم الصف الأول هو نجاح بحد ذاته".

وأضاف :"بعد انتهاء الحلقة العاشرة من الجزء الجديد انتهى عنصر الصدمة عند الجمهور، خصوصاً بعدما نجح المخرج والكاتب في ترسيخ أبطال جدد ربما يصبحون نجوماً في المستقبل".

وأشار صاحب شخصية "العكيد راتب"، إلى أن شخصية العكيد قّدمت في هذا الجزء بطريقة مختلفة بإقحام عنصر الرومانسية، مع المحافظة على الملامح الأساسية كالقوة والشهامة والدفاع عن الحق.

وطالب بالانتظار لحين انتهاء عرض كامل الحلقات، لتقييم شخصية العكيد نسبة إلى العكيد أبو شهاب "​سامر المصري​" والعكيد معتز "​وائل شرف​"، اللذين ظهرا في الأجزاء السابقة، خصوصاً "أنني من جمهورهما".