نقش إسمه بأحرف من ذهب من خلال العديد من الأغنيات التي إنتشرت بين ذواقة الموسيقى والفن، ونال لقب "ملحن العام" بعد فوزه بجائزة الموسيقى العربية لسنتين على التوالي، عن فئة الأغاني الأكثر استماعاً من بين 150 أغنية تم إصدارها خلال عامي 2016 و2017.

هو ملحن مبتكر ومبدع يجمع بين التنويع والتجديد والإحساس المرهف والثقافة، ذاع صيته بسرعة كبيرة وتعامل مع فنانين معروفين نذكر منهم : ​إليسا​، ​نوال الزغبي​، فارس كرم، ​صابر الرباعي​، ​سعد رمضان​، محمد عساف، ناصيف زيتون، مروان الشامي وتطول اللائحة نظراً للموهبة الاستثنائية التي يتمتع بها في اختيار النغمات والجو الموسيقي الملائم لكل فنان وأغنية وفق موضوعها، وتعامله بانفتاح ومحبة مع الشعراء الغنائيين والفنانين على حد سواء.

ولأنه استطاع أن يخلق ألحاناً متجددة لا تشبه غيرها، والتي تنال شهرة واسعة بفضل تناغم موسيقاها وخصوصيتها الفريدة، استطاعت ألحانه أن تستوطن القلوب.

مع الملحن ​فضل سليمان​ كان لموقع الفن هذا الحوار:

أنت ملحن سوري مقيم في لبنان ..من أية منطقة في سوريا بالتحديد؟

أنا من الجولان ومواليد الكويت وعشت فيها، ثم انتقلت إلى لبنان، ثم سوريا، ثم في عام 2003 عدت إلى لبنان ولفترات متقطعة. وفي عام 2004 بقيت في سوريا حتى عام 2007 حيث كنت عضواً في فرقة الموسيقى العربية التابعة لدار الأوبرا والمعهد العالي في دمشق، ثم عدت إلى لبنان عام 2010 وما زلت أقيم فيه إلى اليوم، وأنا أغيّر سكني كل فترة حسب ظروف المكان .

كيف كانت انطلاقتك في مجال التلحين؟

الموهبة تبنى منذ الصغر، والموسيقى هي المكان الذي ناداني أكثر وشدني إليه وذهبت وتعرفت إليه وأحببته وأصبحت هناك كيمياء بيني وبين الموسيقى.

هل درست الموسيقى؟

بالطبع كان عمري 20 سنة عندما بدأت بدراسة الموسيقى والعود وأعزف على هذه الآلة، وكذلك درست أصول الغناء العربي بدمشق وأنهيت دراستي في الكونسرفاتور.

هل شجعك أهلك أو عارضوك؟

لا أحد يتوقع أن الفن سيكون مهنة يعتاش منها الفنان وتؤمّن له مستقبلاً كريماً، الأهل يفضلون أن يدرس ابنهم الطب أو الهندسة أو أن يتوظف، وليس كل الموسيقيين يستطيعون أن ينجحوا ويصلوا إلى مبتغاهم، فالطموح أحياناً يكون أكبر من الإنجاز لذلك فالتوفيق من الله.

هل وجدت فرص عمل في لبنان كملحن أكثر منها في سوريا؟

كانت لدي فرص عمل كثيرة في سوريا لكن الفنان يحب التغيير، فالمكان يمكن أن يؤثر على الإلهام الفني.

ما هي أول أغنية سلطت الأضواء عليك كملحن ؟

أغنية الفنان ملحم زين "انتي اللي خسرتي"، تلتها أغنية ​ناصيف زيتون​"مش عم تزبط معي"، توفقت بها مع ناصيف وبدأنا نقدم أعمالاً مختلفة وأحدثت ضجة كبيرة ولا تشبه أياً من الأغاني الموجودة قبلاً، والهدف كان أن نعطي هوية معينة للأغنية وقدمناها بطريقة جديدة.

كيف تعرفت على ناصيف؟

كنا زملاء في المعهد الموسيقي ثم لاحقاً نجح في ستار أكاديمي والتقينا بعدها.

كيف شكلت هذا الثنائي مع الشاعر ​مازن ضاهر​ وهل كان سبب شهرتكما في تقديم أغنيات للفنانين من الصف الأول؟

التعاون بدأ مع الشاعرة حياة إسبر ثم توسع إلى الشاعر علي المولى، وأنا أعمل مع الجميع ولست محصوراً بشعراء معينين، وأحبهم كلهم وهم يحبوني وأعمل بمحبة مع الجميع.

ثنائيتك مع مازن ضاهر نجحت؟

نعم فنحن أعطينا أعمالاً لصابر الرباعي، فارس كرم، ربيع الجميّل، وأكثر من فنان.

كيف تم اختيارك لتلحين تتر مسلسل الهيبة؟

لا أعلم كيف اختاروني ولكن ولأن رصيدي في السوق الفني جيد وهذا قد يكون السبب، واجتمعت مع علي المولى وقدمنا شيئاً يشبه ناصيف والمسلسل، وحرصنا أن نعطي أغنية تشبه الصورة والممثلين وتشبه القصة، وكل هذه العوامل ساعدت بعضها لتشكل نجاحاً كبيراً لأغنية "مجبور".

لحنت أغنية "أزمة ثقة" التي أصبحت شارة النهاية في الهيبة الحصاد..

لحنت الأغنية ولم أكن أكيداً إذا كانت ستكون ضمن مسلسل الهيبة أم أنها ستكون تتراً وفي المحصلة استعملوها لتكون شارة النهاية وحققت نجاحاً باهراً وأصداء رائعة، وهي من كلمات علي المولى وغناء ناصيف زيتون أيضاً .

أي فنان أو فنانة تطمح للتعاون معه او معها؟

انا أحب الجميع وأعطي للجميع، ولا أقدم أي لحن يكون أقل مستوى في أية أغنية أقدمها.

هل فكرت أن تلحن بالخليجي أو العراقي؟

هناك محاولات ولست أكيداً إذا كانت ستنجح لكني أشعر أن أولاد البيئة يعرفون ثقافتهم وموسيقاهم أكثر.

هل هناك عمل جديد يجمعك بإليسا في ألبومها الجديد؟

أنا أحضر ولكن لا شيء مؤكد، وإن شاء الله أن يكون لي نصيب في الألبوم المقبل معها.

أشكرك فضل سليمان على هذه المقابلة وأتمنى لك المزيد من النجاح.

شكراً حنان وأشكر موقع الفن.