تحوّل مسلسل "​دقيقة صمت​" الذي يعرض على تلفزيون "​الجديد​"، إلى حديث الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي.

هذا العمل الذي يلعب فيه دور البطولة كل من الممثل النجم ​عابد فهد​ والممثلة ​ستيفاني صليبا​، تمكن من الخروج من بوتقة المسلسلات الرمضانية العاطفية، التي تروي قصص الحب المتشعبة، ليكون الفريد خلال الشهر الفضيل الذي يسلط الضوء على مشكلة إنسانية اجتماعية قانونية، ونقصد إشكالية السجون في ​سوريا​.

هذه المشكلة المستفحلة، كانت محور المسلسل الذي أبدع فيه الممثل عابد فهد، والذي يلعب فيه دور أمير ناصر والذي يحكم عليه بالاعدام ويوضع في السجن، ليتم تهريبه برفقة زميله "أدهم" الذي يجسد دوره الممثل فادي أبي سمرا، قبل تنفيذ الحكم بساعة، ليصار إلى إعدام بديل عنهما لمنع شهادتهما في المحكمة.

عابد فهد النجم السوري يبدع من خلال دوره هذا، ويثبت أنه من أبرز أبطال الدراما في عالمنا العربي، فقد تمكن من أن يقدم دوره بإحتراف الأساتذة، وان يلتصق بالدور الذي حوله إلى حقيقة مقنعة من خلال مفردات الدور الخاصة به، وملامح وجهه وحركات جسده، فباتت مشاهده محط انظار الجمهور الذي يترقبه بحالة من التشويق والاثارة المستحبة.

فقد تمكن عابد من الاستحواذ على تقدير واحترام الجمهور، الذي أغدق عليه بالمديح والاحترام من خلال مواقع مواقع التواصل الإجتماعي، ليكون نجم رمضان بإمتياز بعد النجاح الذي حققه في مسلسل "طريق" السنة الماضية، ويصبح المنافس الشرس والقوي لأهم النجوم.

وهنا لا بد من التنويه بالمخرج ​شوقي الماجري​، الذي أظهر رهافة في الحس والابداع، من خلال صورته وضبطه لأدوار الممثلين وإدارتهم.

في الختام، لقب واحد بإمكاننا ان نطلقه على النجم عابد فهد، وهو أنه ضابط تمثيل وإيقاع وأداء بـ7 نجوم ... عابد فهد جنرال في حضوره وقائد في أدواره.