أهم العوامل التي تؤدي إلى نجاح أي عمل درامي هو إختيار الممثل الصحّ للدور الذي يليق به، ويستطيع أن يقدمه بالطريقة الأمثل والأنجح، وهو ما ينطبق حالياً على الممثليَن اللبنانيَين ​أسعد رشدان​ و​جوزيف بو نصار​ في مسلسل "الهيبة-الحصاد".

فهما كممثليَن بغنى عن التعريف والإشادة والمدح، حيث أن تاريخهما الطويل في الأعمال الدرامية الناجحة خير دليل وثروة يمتلكانها في جعبتهما تجعلهما إضافة لأي عمل يشاركان به.

وللحديث هنا عن إطلالتهما في "الهيبة-الحصاد" فهي إطلالة أتت بمكانها، لأدائهما دورين يحتاجان إلى رصانة وجديّة كبيرة في الأداء، وكل منهما يمتلك هاتين الصفتين اللتين تظهران للمشاهد بوضوح.

فدور العميد في القوى الأمنية الذي يؤديه الممثل أسعد رشدان، ودور رجل الأعمال صاحب النفوذ والسلطة والعلاقات المتشعبة الذي يؤديه الممثل جوزيف بو نصار، كانا إختياران صائبين وإضافة كبيرة للعمل لما يقدمانه من إبداع وإتقان لدورهما.