منع حراس فعاليات ​مهرجان كان​ السينمائي الصحافية ​كلوديا إلير​ من الدخول الى السجادة الحمراء لمشاهدة أحد عروض المهرجان بسبب عدم ارتدائها الكعب العالي الذي يفرضه المهرجان.

وذكرت رئيسة تحرير مجلة "فاريتي" الأميركية الأسبوعية كلوديا إلير، أنها لم ترغب في الذهاب الى المهرجان أساساً، بسبب معاناتها من ضرورة إرتداء الكعب العالي.

وقالت إلير :"أوقفني حراس حمقى أمام السجادة الحمراء في كان، ومنعوني من دخول العرض لأنني ارتدي حذاء من دون كعب. لقد أخفتهم عندما قلت لهم بأنني سأنشر الفيديو على موقع "فاريتي"، فأدخلوني".