إقتحم أحد الأشخاص المقهى الخاص بمصممة الأزياء التركية ​باشاك ديزار​ زوجة الممثل التركي ​كيفانش تاتليتوغ​، حيث بدأ بالصراخ عليها الأمر الذي دفع بالعاملين إلى إغلاق الباب في وجهه لحماية انفسهم منه، وسارعوا للاتصال بالشرطة بعد محاولة الرجل كسر الباب من أجل الدخول.

وبعدها اشتد غضب الرجل ليبدأ بالصراخ قائلًا: "باشاك ستأتي هنا، لن أذهب لأي مكان قبل أن تأتي. ولو ذهبت الآن فإني سأعود مجددًا".

وبقي على حاله إلى أن أتت الشرطة وألقت القبض عليه، ليتبين أن اسمه سنان وعمره 28 عامًا وهو حبيب صديقة ديزار، وبحسب التحقيقات وتصريحاته، فقد ذهب لرؤية ديزار والحديث معها بعد أن تركته حبيبته، وقال سنان خلال التحقيقات إنه لم يهاجم المكان، إلا أنه كان يرغب برؤيتها وشعر بالغضب لأنها لم تخرج لتراه. فيما أصرت باشاك وزوجها كيفانش على تقديم شكوى ضده وعدم التنازل.