تستعد ​فرقة دام​ الفلسطينية لتكشف عن أحدث أعمالها الغنائية المصورة والتي تأتي كثالث مفاجأة من ألبومها الجديد "بين حانة ومانة"، والمقرر إطلاقه رسميًا يوم الجمعة المقبل.

وتعتبر فرقة دام الفلسطينية الأصل والقادمة من قلب مدينة اللد، أول فرقة هيب هوب فلسطينية وإحدى أوائل فرق الراب في العالم العربي حيث بدأت رحلتها في نهاية التسعينيات، وفي حوزتها العشرات من الأغاني، وتعتمد في موسيقاها على مزيج بين الإيقاع العربي في الألحان والإيقاعات الشرقية مع الهيب هوب، وأطلقت أول ألبوماتها "إهداء" منذ 12 عاماً، وتضم حاليًا الثلاثي تامر نفار ومحمود جريري وميساء ضو.