كشفت دراسة جديدة أن تناول ​عصائر الفواكه​ أمر سيئ للصحة، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة المبكرة لدى الذين يستهلكون الكثير من المشروبات السكرية.

وقارن الباحثون الأميركيون لأول مرة، عصير الفواكه مع المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية، ووجدوا ارتباطات متشابهة للغاية بين عصائر الفواكه والمشروبات السكرية، مع زيادة خطر الوفاة المبكرة، على أن لا يتم تناول أكثر من كوب واحد من عصير الفاكهة بحجم 150 مل يوميا.

وحللت الدراسة بيانات 13440 شخصا، وتم تسجيل استهلاكهم للمشروبات السكرية وعصائر الفاكهة عن طريق استبيان حول عدد المرات التي تناولوا فيها المشروبات.

وخلال متوسط متابعة لمدة ست سنوات، كان هناك 1000 حالة وفاة لأسباب مختلفة، و168 حالة وفاة بسبب مرض الشريان التاجي.

وبعد أخذ عوامل مثل السمنة في الاعتبار، زاد خطر الوفاة لدى الأشخاص الذين لديهم أعلى كمية استهلاك بنسبة 11% بسبب كل 340 مل إضافية من المشروبات المحلاة بالسكر، وزيادة بنسبة 24% لكل 340 مل إضافية من عصير الفاكهة المستهلكة.

وقال الباحثون، بما في ذلك من جامعتي إموري في أتلانتا وكورنيل في نيويورك :"هذه النتائج تشير إلى أن إرتفاع استهلاك المشروبات السكرية، بما في ذلك عصير الفاكهة، يرتبط بزيادة الوفيات".