بكل صراحة وعفوية إستطاعت الفنانة اللبنانية ​نوال الزغبي​ أن تقدّم للجمهور نصيحة مميزة حول خطورة عمليات التجميل بغياب "ضمير" بعض الاطباء، وذلك من خلال تجربة شخصية مرّت بها سابقا أدت إلى تشوّه وجهها.

وفي التفاصيل، أثناء حلول الزغبي ضيفة على برنامج "مجموعة إنسان"، قالت إنها أخذت بنصيحة صديقة لها، بتكبير حجم شفتيها، بعدما أكدت لها أن ستعود إلى طبيعتها خلال 6 أشهر، ولكن ما حدث هو أن الحقن تضمنت دواء بالخطأ سبّب لها عدوى، جعلت وجهها منتفخا.

ولفتت الزغبي إلى أن وجهها حاليا في حالة تحسن، بعد تلقيها للعلاج من طبيب تجميل آخر، وأن ملامحها ستعود إلى طبيعتها في الأيام المقبلة.