تسيطر على الدراما في مصر البطولات النسائية في المسلسلات الرمضانية، ويغيب عنها العديد من الوجوه التي اعتدنا أن تزين الشاشة بخبرتها التمثيلية الطويلة.

ليلى علوي​ التي اعتدنا أن نتابعها في المسلسلات في جميع المواسم، تغيب هذا العام عن السباق الرمضاني لكنها حريصة على مواكبة العصر والتواجد عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وقد باتت اليوم محط إهتمام المتابعين. فتختار أن تنشر كل يوم كلمة من القيم والشيم التي يجب أن يتمتع بها الصائم في رمضان، وتقدّم أيضاً النصائح لثلاثين يوم سعادة في رمضان ومنها: "تذكر الأصدقاء القدامى والأقارب، الرضى، الصبر، المعاملة الحسنة، الصلح خير، لمة العيلة، الشكر، إماطة الأذى، مساعدة الغير، ..." وأمور كثيرة نكتشفها مع تقدّم الشهر الفضيل.

جيّد أن شخصية مؤثرة في مصر تقدم مثل هذه المبادرة عبر حسابها الخاص على مواقع التواصل الإجتماعي، وتشارك متابعيها هذه القيم، في وقت تتغذى فيه الشاشة بالمزيد من العنف والكره والخصام والجرائم في المواضيع التي تتطرحها المسلسلات.