نسمع كثيراً عن تعرض النساء للاعتداء الجسدي وحتى الجنسي، لكن هل سمعتم عن اعتداء النساء على رجالهن؟ وماذا إن كانت هؤلاء السيدات هن أشهر شهيرات هوليوود؟ نعم هناك نجمات في هوليوود دخلن السجن بسبب اتهامهن بضرب الشريك أو الاعتداء عليهم، لأسباب عديدة وهذا الامر ليس غريباً أيضاً عن العالم العربي، فالفنانة المصرية بوسي مثلاً إعترفت بتعديها على زوجها .

تعرفوا معنا عليهن وستتفاجؤون حتماً ببعض الاسماء والأسباب التي دفعتهن للقيام بهذا الامر.

إيما روبرتس​  ألقي القبض عليها
تم إلقاء القبض على  إيما روبرتس  بسبب اتهامها بحادثة عنف منزلي، بعد أن ضربت صديقها إيفان بيترز. وعندما وصلت الشرطة، لاحظوا ان إيفان ينزف من أنفه فتم القبض على إيما روبرتس على الفور. وبعدها أسقط إيفان التهمة وأطلق سراحها، وفي النهاية تزوجا بعد 6 أشهر.

كارمن الكترا​  ضربت حبيبها
في عام 1998 تم إلقاء القبض على عارضة الأزياء والممثلة  كارمن إلكترا  بعد نزاع جسدي كبير مع نجم كرة السلة دينيس رودمان التي كانت تواعده في تلك الفترة. واتُهم رودمان أيضاً بالحادث الذي نشأ بعد أن اكتشف أن كارمن كانت ترى حبيبها السابق فاتهمها بالخيانة وبدأ يعتدي عليهما فردت له الصاع صاعين واعتدت عليه هي بالمقابل.

ويتني هيوستن  تضرب حبيبها من أجل حبهما
مرت مغنية البوب الشهيرة  ويتني هيوستن  وزوجها  بوبي براون  بفترة صعبة جداً خلال زواجهما وإتهمته بأنه ضربها ؛ ومع ذلك ، فإن ما لا يعرفه معظم الناس هو أنها هي ايضاً ضربته، إلا أن ذلك لم ينهِ حبهما، فلقد صرحت وقتها ويتني أنهما مجنونان بحب بعضهما وأكدت ويتني انها هي من يضرب الآخر وليس زوجها وان مشكلهما يكون بسبب هذا الحب.

ليونيل ريتشي  تعرض للضرب على يد زوجته
في عام 1988 ، ضبطت زوجة الفنان الشهير  ليونيل ريتشي  ، بريندا هارفي الأخير وهو يخونها مع امرأة أخرى في السرير. عندها بدأت تضربه من صدمتها بما اكتشفت اذ كانت تحبه كثيراً، وانتهى الأمر بها في السجن لسوء المعاملة الزوجية. وبعدما خرجت من السجن تم الطلاق بينهما.

سجن ​تاوني كيتان​ والإفراج عنها بشروط
ألقي القبض على الممثلة الأميركية تاوني كيتان في عام 2002 بعدما صفعت زوجها على وجهه بقوة، فبلّغ عنها لدى الشرطة التي ألقت القبض عليها ووضعت بسجن النساء لفترة، ولم يتم الإفراج عنها إلا بعدما طلب زوجها الطلاق ووافقت عليه من دون شروط.

ليزا روبن كيلي​  تضرب زوجها بشكل متكرر
تقدم زوج الممثلة الأميركية ليزا روبن كيلي، ببلاغ ضدها يتهمها فيه بالتعدي عليه بالضرب بشكل متكرر، أما السبب وراء هذا التصرف العنفي من قبل زوجها فذلك لانها كانت تتناول بعض المواد المخدرة وتفقد السيطرة على نفسها وتصبح غير واعية او مدركة لتصرفاتها، وهو ما كان السبب في وفاتها عام ٢٠١٣.

نايا ريفيرا​  ضربت زوجها امام ابنهما
تعدت النجمة الأميركية  نايا ريفيرا  بالضرب على زوجها "راين دورسي" بقوة على رأسه وشفتيه أثناء نزهة مع ابنهما الصغير ولم يعرف تفاصيل الحادث او السبب الذي دفعها إلى القيام بهذا الامر.

على صعيد العالم العربي  بوسي  الأجرأ
اعترفت الفنانة المصرية  بوسي، خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج الحوارية، انها تعدت بالضرب على زوجها قبل انفصالهما. وروت تفاصيل الحادث الذي حصل قبل سنوات وقالت إنها اكتشفت أنه كان يخونها مع امرأة اخرى وهي كانت تحبه ووفية معه ورأته مع عشيقته بعينها، فضربته بقوة وطلبت الطلاق فوراً من دون أن تفكر مرتين بالموضوع.