كل ممثل أو فنان معرض لنقد أعماله أو حتى تصريحاته طالما أنه في دائرة الضوء، والنقد الإيجابي البناء يهدف إلى تصويب العمل الفني للارتقاء به الى تحسين الاداء والقيمة الفنية للعمل ولا أحد يمكن أن يعترض عليه، لكن أن يصل الأمر بالسخرية من الفنان أو الممثل بنبش صور قديمة له كان شكله فيها حينها مختلفاً بقصد الاستهزاء والنيل منه فهذا عمل مؤذٍ، وقد تعرض للأمر الممثل ​معتصم النهار​ الذي يشارك في مسلسل "​خمسة ونص​" في شهر ​رمضان​ الحالي، وذلك على مواقع التواصل إن من قبل نشطاء أو صفحات لا عمل لها سوى التجريح.

ولم يطل الأمر قبل أن يرد الممثل السوري معتصم النهار بطريقة حازمة وحاسمة، ومن دون حتى ان ينزل الى مستوى هؤلاء، فإستخدم الصورة القديمة التي روجوا لها أولئك للسخرية، كصورة أساسية لملفه الشخصي في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا ثقته بنفسه ومحاصرا كل ما يمكن ان يقال، فوجه بذلك أبلغ رسالة على ثقته وإعتزازه بنفسه وعدم إكتراثه لما يحاولون فعله، بل وقطع الطريق أمام هكذا موجة هابطة.

لمعتصم النهار نقول تصرفك هذا كان في محله، وهذه شيم الكبار في النفس والاخلاق.