أكد المؤلف والملحن الموسيقي ​طوني مخول​ أن حصوله على جائزة "موركس دور"، كان كتكريم عن آخر أعماله، ألا وهو ألبوم "New Dawn".

ولفت مخول خلال برنامج "بنصّ الجمعة" عبر أثير إذاعة "صوت الحرية"، مع ال​إعلام​يين ​زاريه باريكيان​ و​بدوان شحميني​، الى أنه كان قد أصدر عام 2007 ألبوم "Letter to my love"، وتبعه ألبوم "Eternal Love" عام 2011، ثم "Dancing Hearts" عام 2014.

 

وعن عنوان ألبومه الأخير "New Dawn" أو "الفجر الجديد"، قال مخول إنه رغب في الإشارة بذلك الى الأمل بوجود عالم جميل علينا أن نحافظ عليه، من خلال العيش بإيجابية دائمة مع تعزيز ثقافة الحب والجمال بين الناس، بدلاً من عالم الرعب الذي نخوض حروبه يومياً بعيداً عن الأمان، وفي ظل تفشي سياسة القتل والموت وآفة المجاعة، آملاً عودة الحب والسلام الى الحياة.

وإعتبر أن هناك مسؤولين عليهم تحمل مسؤولية هذا التدهور الذي شوّه الصورة الجميلة التي خلقها الرب، لافتاً الى أن الناس العاديين يريدون أن يعيشوا الحب والجمال، في وجه سياسة بعض الظلاميين الذين دمروا هذا العالم.

وكشف مخول أن ألبوم "New Dawn" يحتوي على 14 معزوفة موسيقية، وقد تم توزيعها وتسجيلها في ​رومانيا​ بالمشاركة مع فرقة موسيقية رومانية كبيرة وعريقة، وذات مستوى عالٍ من الاحتراف، علماً أن المونتاج النهائي حصل في بيروت.

وأكد أنه غالباً ما يتبع سياسة وضع إسم آخر معزوفة في الألبوم كعنوان له، خصوصاً أنه لا يميّز أية معزوفة عن غيرها.

ولفت مخول الى أنه يحاول دائماً أن يلبي مختلف أنواع أذواق المستمعين، ونيل إعجاب الجميع بالتساوي بعيداً عن تفضيل أية مقطوعة عن أخرى.

وأعرب عن سعادته لناحية الإقبال الكبير الذي سجلّه الألبوم في الخارج و​لبنان​، خصوصاً أن الناس غالباً ما تحبّ الاعمال النظيفة والجيدة، وذات النوعية الجيدة.

كما كشف مخول أنه في صدد تحضير Jingle جديد قيد التسجيل، على أمل الانتهاء منه خلال اسبوعين سيكون خاص ب​مهرجانات الأرز الدولية​ لهذا العام، لافتاً الى أنه قام في مناسبات مختلفة بإعداد jingles  خاصة بمهرجانات إهدن الدولية.

الى ذلك، أعرب عن فخره لحصوله على جائزة "موركس دور"، خصوصاً لناحية حصوله على التقدير المعنوي الذي من شأنه أن يشكل عاملاً مساعداً لتقديم اندفاع إضافي وقوي له خلال مسيرته المهنية.

وعن أعماله المستقبلية، أعلن مخول أنه بصدد تحضير"show" او عرض سيكون جديداً من نوعه، حيث سيكون مزيجاً بين اوركسترا سمفونية تتألف من حوالى 50 موسيقياً، مع مشاركة حوالى 20 الى 30 راقصاً على المسرح، وعرضاً مميزاً يواكب كل معزوفة.

وأكد أن هذا العمل سيكون مغايراً لكل أعمال الأوركسترا التقليدية، من خلال تقديم منظور مختلف وجديد، لافتاً الى انه يعمل على تقديم هذا العرض في كل من بوخارست في رومانيا وفي لبنان.

وأشار مخول الى أنه بصدد البحث عن موقع مميز يلائم تطلعات وطلبات هذا العمل الفني الكبير في رومانيا، خصوصاً أنه بحاجة الى مسرح كبير لتلبية طموحات هذا العرض.

ووجه تحية خاصة الى وزير الإعلام السابق ​ملحم الرياشي​، لدعمه الدائم له على أعماله الفنية.

وإعتبر مخول أن "الصعوبة في عملية الإنتاج في لبنان تدفعنا الى اللجوء للعمل في الخارج، خصوصاً لناحية المصداقية والتعاون الإحترافي، بعيداً عن التجارة والإستفادة المالية".