إتهم الإدعاء العام الألماني خمسة أشخاص بتهمة تهريب نساء تايلانديات من بلادهنّ إلى ألمانيا وإجبارهن على ممارسة ​الدعارة​.

وصرح المدعي العام في فرانكفورت ألكسندر بادل، بأن أربع سيدات تايلانديات تتراوح أعمارهن بين 49 و51 و53 و60 عاما وجهت لهن اتهامات بممارسة الدعارة وجلب نساء إلى ألمانيا. كما وجه الاتهام ذاته لألماني يبلغ من العمر 60 عامًا.

ويقول ممثلو الادعاء إن الضحايا أجبرن على العمل كعاهرات في ثلاثة بيوت للدعارة في سيغن غربي ألمانيا، قبل نقلهن إلى بيوت دعارة أخرى والتجوّل في جميع أنحاء ألمانيا.

يشار إلى أن الدعارة مشروعة في ألمانيا، لكن المشتبه بهم لم يدفعوا رواتب أو تأمين صحي للنساء، وتهربوا من تسديد الضرائب المتوجبة عليهم.

ويقول ممثلو الادعاء إنهم اكتشفوا وجود 39 إمرأة تم الاتجار بهن بين عامي 2012 و2017، لكن من المرجح ان عدد النساء اللواتي تم الاتجار بهن أعلى بكثير.