ربح ​محمد فقيه​، صاحب أكبر سلسلة مطاعم في كندا، دعوى قضائية كان قد تقدم بها عام 2017 في أونتاريو - كندا ضد صاحب أحد المواقع الإلكترونية ​كيفن جونستون​، إتهمه فيها بالعنصرية وتشويه السمعة، وإستعمال عبارات القدح والذم تجاه شخصه ومطاعمه، وقد قدر التعويض بـ2,5 مليون دولار.

وكان فقيه قد تعرض للعديد من التهديدات هو وعائلته من جونستون لكونه عربياً مسلماً، كما تعرض للإساءات والافتراءات والاتهامات بأنه مسؤول عن تمويل إرهابي، ما دفع بقاضي المحكمة العليا في أونتاريو الى التأكيد أن "تصريحات جونستون ليست سوى إدعاءات ناتجة من الكراهية والحقد، وهدفها واحد هو تشويه سمعة السيد فقيه ومطاعمه، وهو براء منها".

يُذكر أن جونستون كان قد نشر على موقعه مقاطع فيديو، تضمنت إساءات الى فقيه وعائلته ومطاعمه، وأمرت المحكمة بإزالة كل نسخ الفيديوهات المسيئة، وعدم الإقتراب من فقيه وعائلته تحت طائلة المسؤولية.