إعتبرت الممثلة ​داليا البحيري​ ان قصة حياتها تليق بأن تحوّل لمسلسل درامي قائلة لبرنامج "دراما شخصية"، على راديو "إينرجي": "أي شخص حياته تليق بتحويلها إلى عمل درامي، أما أنا فقصة حياتي يمكن أن تتحول لمسلسل تصنيفه كوميدي وتشويق ودراما وأكشن".

وأضافت: "مذاكرتي لإبنتي "قسمت" مليئة بالمواقف الكوميدية، وفقدان شخص عزيز هي أكبر المواقف الدرامية في حياتي".

وتابعت: "ألعب البطولة المطلقة في مسلسل حياتي، وعلى مدار فصول قصتي تحولت من شخصية شديدة الرومانسية إلى شخصية عملية ولعبت دور الكومبارس حين أوكلت كل شئوني الضريبية إلى محاسب مختص، لكني عدت لدور البطولة حين اكتشفت التلاعب في الأوراق".