تعتبر الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ واحدة من أكثر الفنانات اللواتي يحرصن على إبهار المتابعين بإطلالات مواكبة للموضة، وبتنا لا نتخيلها بإطلالة هادئة، خصوصاً بعد تعاونها مع المصمم العالمي نيكولا جبران الذي ولـ"جنون التصميم" معه مكان مميز في كل إطلالة.

إلا أن مايا قررت هذه المرة أن تفاجئنا بإطلالة "مستورة"، حيث إرتدت ثوباً أسود مستوراً من كل الجوانب من التول المثني مع المخمل الأسود، ولا يبدو ظاهراً منها سوى رأسها ويديها، والأكتاف والصدر مبطّنان بقماش النيود بلون الجلد.

للوهلة الأولى شعرت وكأن هذا الفستان من توقيع "ديور"، ليتبين أنه من توقيع نيكولا جبران الذي كسر من هويته المعروفة ليصنع ثوباً كلاسيكياً متحفظاً.

وقد أكملت مايا دياب الإطلالة بقبعة البيبي الصغيرة على الرأس، مع تسريحة الشعر على طريقة "الريترو".

الإطلالة جميلة وجديدة على مايا دياب، وهذا دليل على عشقها للموضة ومواكبتها إياها بكل الجوانب.