يعمل المخرج روهيت شيتي لتقديم نسخة جديدة من فيلم "ساتا بي ساتا" الذي طرح عام 1982 وجسّد بطولته حينها النجمان أميتاب باتشن وهيما ماليني.

ووفقا لما أفادته وسائل اعلامية عالمية ان روهيت يفكّر بالنجمين ​شاروخان​ و​كاترينا كيف​ لتجسيد دوري البطولة في النسخة الجديدة من هذا العمل، نظرا لأنهما يمتلكان كافة المقوّمات ويحظيان بشهرة كبيرة.

وبذلك يكون "ساتا بي ساتا" العمل الثالث الذي يجمع بين شاورخان وكاترينا كثنائي، بعد اجتماعهما في فيلم " طالما أنا حي" و فيلم "زيرو" الذي أُطلق في ديسمبر العام الماضي.