توفي المصارع والممثل المكسيكي ​سيزار غونزاليس​ بارون، أمس الأول، أثناء صراعه على الحلبة في عرض المصارعة الترفيهية في لندن.

وأصيب المصارع المكسيكي سيزار البالغ من العمر 51 عاما، بأزمة قلبية أثناء تأديته لدور المصارع الشرير منعته من الاستمرار في القتال وتمكن منافسه من التغلب عليه.

وأثناء المشهد التمثيلي أصيب غونزاليس بأعراض احتشاء القلب، لكن خصمه استمر بضربه بعد سقوطه على الأرض.

واحتفل الخصم بفوزه قبل أن يكتشف الجميع وفاة غونزاليس حيث لم ينفع بعدها التدخل الطبي لإنقاذ المصارع الشهير، الذي فارق الحياة على حلبة النزال الاستعراضية.