لطالما صرح دوق ودوقة كامبريدج ويليام وكايت ميدلتون بأنهما يريدان أن يحصل إبنهما ​الأمير جورج​ -الثالث في ترتيب تولّي عرش بريطانيا- على طفولة عادية وطبيعية كباقي الأطفال من عمره كما أنهما قررا أن لا يخبرانه عن مستقبله في هذا العمر.

جورج الذي يتلقى علومه في مدرسة توماس باتيرسي الخاصة الواقعة في جنوب غربي لندن منذ عام 2017، يتعامل مثل أي تلميذ في المدرسة وإن لقبه بين أصدقائه "P.G".

يذكر أن المدرسة المذكورة تم اختيارها مخالفة لما إعتادت عليه الأسرة الملكية مؤخراً بإرسال الأمراء الصغار إلى مدرسة "ويذربي" في منطقة نوتينج هيل الراقية، وهي المدرسة التي إلتحق بها ويليام، وشقيقه الأمير هاري عم جورج.