عمل مميّز فاجأتنا به الفنانة المصرية ​دنيا سمير غانم​ ضمن أحداث مسلسلها الرمضاني "​بدل الحدوتة 3​"، وهي أغنية بعنوان "تعال تعال" والتي جمعتها بالفنان المصري هشام جمال.

المفاجأة اللافتة في هذا العمل، هي غناء دنيا باللهجة الخليجية والطريقة التي أبدعت فيها بأداء هذه اللهجة، إضافة إلى اللحن المميز الذي قدمه جمال في هذا العمل، حيث جمع بين اللحنين الغربي والخليجي، أما كلام الأغنية فأتى رومنسياً جميلاً. وهذا كلّه جعل العمل متكاملاً وناجحاً وجعله يلقى صدى لدى الجمهور، وهو ما كان واضحاً بتجاوز الأغنية عتبة المليون مشاهدة بعد ساعات قليلة على طرحها.

إنها ليست المرة الأولى التي تجمع فيها دنيا سمير غانم بين التمثيل والغناء، فعلى الرغم من إمتلاكها لصوت جميل وإحساس عالٍ في أدائها، إلا أنها حافظت على خطها التمثيلي كصفة أولى لها، وجعلت من موهبة الغناء التي تملكها إضافة وفي خدمة أعمالها، وهذه خطوة تحسب لها في ظلّ ما نراه أحياناً من تعدي بعض الممثلين على الغناء.