تحدثت الممثلة المصرية ​حلا شيحة​ عن كل تفاصيل المرحلة التي مرت بها مؤخراً والتي جعلتها تعود عن اعتزالها وتنفصل عن زوجها، وتخلع الحجاب حيث اشارت الى انها شعرت بأنه يجب عليها التغيير، وأخذت قرارها بالعودة الى مصر.

وقالت شيحة: "حسيت إني محتاجة أغير لأسباب جيدة بالنسبة لي ممكن الناس كلها متبقاش فاهمة ليه.. فخدت القرار بقوة إني أرجع لبلدي وهقف على رجلي ومش هحتاج لحد في أي حاجة وفي نفس الوقت هسيب ولادي وبجد كان قلبي بيتقطع وأنا بودعهم في المطار ومبطلتش عياط".

كما كشفت شيحة أنها اتفقت مع طليقها بعد الانفصال على أن يعيش إثنان من أبنائها بعيداً عنها مع والدهما في كندا، بينما يعيش معها الطفلان الآخران.

وشددت شيحة على أنها لا تهتم للإنتقادات التي تتعرض لها، موضحة أنها عندما تقتنع بشيء لا تتراجع عنه مهما كانت النتائج، وهو ما حدث معها عند اتخاذها قرار وضعها الحجاب وعند خلعه أيضاً.