وقعت ال​إعلام​ية ​ريا أبي راشد​ ضحية الممثل المصري ومقدم برامج المقالب ​رامز جلال​ والذي اختار هذا العام أن يأخذ ضيوفه الى الشلال ضمن برنامجه الرمضاني "​رامز في الشلال​".

وشعرت أبي راشد بحالة من الرعب لحظة وقوعها في الماء، حيث قام فريق الإنقاذ بسحبها عبر قارب، وبدأت رحلتهم في الشلال الجاري.

وفي النهاية عندما وصلت الى العرين، فوجئت أبي راشد بالمقلب الأخير وهو مواجهة الغوريلا التي يتنكر بها رامز جلال.

وبعد إكتشافها المقلب أصيبت أبي راشد بحالة من الصدمة والذهول أمامه، وإنهالت على جلال بالضرب والشتم بإعتبارها أماً ولديها طفلة صغيرة، وفي نهاية الأمر إعتذر منها جلال، وأكّدت أنّها في بداية الأمر لم تتعرّف إليه بسبب تبديله للون شعره.