في الوقت الذي يشن فيه البعض حرباً خفية على زملائهم في الوسط الفني لإظهار نقاط ضعفهم امام الجمهور، وفي الوقت الذي أصبحنا نتمنّى أن نرى الحب هو الطاغي في مهنة "الفن" التي أصبحت كحلبة مصارعة يريدون قتل مبادئهم الأخلاقية من أجل الوصول إلى درع "الرايتينغ"، لاحظنا أن هناك جهة ثانية ما زالت بألف خير.

فمؤخراً وجّهت الممثلة ​ماغي بو غصن​ "بطلة بروفا" رسالة لزميلتها الممثلة ​كارين رزق الله​ بطلة "إنتي مين" :"بما إنو نحنا بوج بعض.. قسماً عظماً إذا بتجيبي رايتينغ أعلى منّي بدي انتقم منك"، وكأنها وبطريقة عفوية ارادت أن تبارك لرزق الله وتؤكّد أن المحبة أهم من المنافسة على الرايتينغ، وكذلك الأخيرة لم تخيّب الآمال بردها العفوي، إذ قالت :"شووووو؟ منّين جيتيني بوجي إنتي؟ وكمان بدّك تنتقمي؟ ليكي ماغي قسماً عظماً بعد هيك تهديد بطلبلك الدرك يشرحطوكي برات تويتر شرحطة".

لم يتوقف هذا المشهد الإيجابي هنا، بل رأينا ردة فعل مميزة من بطلة مسلسل "أسود" الممثلة ​داليدا خليل​ التي علقت على هذا المنشور مباركة لهما، ومشيرة إلى أنهما سيدتان جميلتان وتحبهما.

وفي الحقيقة تعجّبنا من تصرّف آخر، خصوصاً وأن هذه المحبة نادراً ما نراها اليوم، فلاحظنا أن الرؤوس الممولة لهذه الاعمال تبارك لبعضها، كمنتج مسلسل "الباشا" ​مروان حداد​ الذي بارك للمنتج جمال سنان، ونشر: "الكاتب مسلسل يستحق المشاهدة برافو ايغل فيلمز".

من ناحية أخرى، لفتنا تشجيع الشخصيات الفنية الغنائية للأعمال الدرامية، كما فعلت الفنانة ​مايا دياب​، الفنانة ​أحلام​، الفنانة ​إليسا​، الفنان ​عاصي الحلاني​ وغيرهم.

فأحسنتم جميعاً، وتستحقون "برافو" كبيرة لهذه المنافسة الشريفة.