آدم ميتشل لامبرتمن مواليد 29 كانون الثاني/ يناير عام 1982، هو مغنٍ أميركي شهير وممثل. حقق نجاحاً كبيراً عام 2009 حين حل في المركز الثاني في الموسم الثامن، من برنامج المواهب ​American Idol​، ومنذ عام 2009 باع أكثر من 3 ملايين ألبوم و 5 ملايين أغنية فردية، في جميع أنحاء العالم.

طفولته
ولدآدم لامبرت​في إنديانابوليس بولاية إنديانا، في 29 كانون الثاني/ يناير عام 1982، من ام اسمها ليلى وتعمل كأخصائية صحة الأسنان والأب إيبر لامبرت ، مدير برنامج لشركة نوفاتيل وايرلس. والده من أصل نرويجي وأمه يهودية ، ولها جذور من رومانيا. تربى آدم لامبرت على ديانة أمه اي اليهودية. لديه أخ صغير ، نيل. بعد ولادته بوقت قصير ، انتقلت عائلته إلى سان دييغو ، كاليفورنيا.

بدأآدم لامبرتالعمل مع شبكة مسرح متروبوليتان للتربية من سن التاسعة، زبعد بضع سنوات بدا أكثر قوة في التمثيل والتوجيه الصوتي ، واستمر في أدائه حتى وصل الى مسرح Broadway Bound Youth . في تلك الفترة اصبح أكثر تعلقاً بالمسرح وبدأ الغناء مع فرقة الجاز في المدرسة.

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية في عام 2000 ، التحق آدم لامبرت بجامعة ولاية كاليفورنيا ، لكنه غادرها بعد خمسة أسابيع للانتقال إلى لوس أنجلوس ويقول آدم في هذا النطاق: "لقد قررت أن ما أردت فعله هو محاولة العمل في عالم الترفيه. الحياة كلها هي عبارة عن مخاطرة للحصول على ما تريد. "

النجاح حليفه

منذ البداية كان موفقاً وكان النجاح حليفه، فقد أصدر ألبومه الأول For Your Entertainment ، وفي فترة قصيرة احتلَّ المركز الثالث على لوحة الإعلانات الأميركية 200. أنتج الألبوم العديد من الأغنيات الفردية ، بما في ذلك Whataya Want from Me، والذي حصل بسببها على ترشيح لجائزة Grammy كأفضل فنان شاب.

في عام 2012، أصدر آدم لامبرت ألبومه الثاني Trespassing، وحصل الألبوم على المركز الأول على قائمة Billboard 200 في الولايات المتحدة، مما جعله أول فنان، وهو ​مثلي الجنس​ بشكل علني، يتصدر قوائم الألبومات. وفي عام 2015 أصدر آدم لامبرت ألبومه الثالث ، The Original High ، الذي احتلًَ المركز الثالث في الولايات المتحدة Billboard 200.

إلى جانب مسيرته المهنية المنفصلة ، تعاونآدم لامبرتمع فرقة الروك كوين كمغني رئيسي للفرقة، وقام معها بجولات بما في ذلك جولة عالمية ناجحة، من عام 2014 إلى عام 2018.

حياته العاطفية
منذ بداية مسيرته لم يُخفِآدم لامبرتيوماً أنه مثلي الجنس، وأنه مختلف عن غيره من حيث وضعه لمساحيق التجميل على وجهه. وعلى الرغم من هذا الواقع استطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً، وتميّز عن غيره من الفنانين باختلافه عنهم.
دخلآدم لامبرتفي علاقة علنية مع مراسل الترفيه الفنلندي وشخصية تلفزيون الواقع Sauli Koskinen، من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2010 حتى نيسان/ أبريل عام 2013 ، عندما أعلن لامبرت أنهما انفصلا ودياً ومن المتوقع أنهما اتفقا على أن يظلا صديقين، وأن يدعما بعضهما في مسيرة كل منهما.


الفن الهوليوودي لا يقدرآدم لامبرت
نشر موقع اميركي مقالاً يبرر فيه لماذا آدم لامبرت غير مقدر من الفن الهوليوودي، رغم أنه يقدم أعمالا جيدة. ومن وقتها "قامت الدنيا ولم تقعد" وأصبح المقال الأكثر تداولاً بين عشاقه، ولم يصدر أي بيان من آدم لامبرت مدافعاً عنه بل فضّل أن يبقى ساكتاً، الا أنه أثنى على جهود الفانز الذين يحبونه ويعملون على إبراز اسمه اكثر.

ثروة آدم لامبرت
قدرت مجلة ​فوربس​ المتخصصة في الاموال أن ثروةآدم لامبرتوصلت الى 20 مليون دولار في غصون 10 سنوات فقط، أي منذ بداية مسيرته حتى الآن ما يعد رقماً ضخماً.