رغم أخلاقه الرائعة والمعروفة عنه ورغم أنه من ألطف الفنانين في العالم العربي، لم يسلم الفنان المصري ​خالد سليم​ من الكويتية ​مي العيدان​ بعد أن أحب التحدث باللهجة الخليجية بأحد الفيديوهات.

وبينما كان يتحدث سليم عن الوعكة الصحية الصعبة التي مرت عليه بأوتاره الصوتية، وتحدث باللهجة الخليجية، قالت المذكورة: "إن خالد سليم معتقد أن اللي قاعده بتكلمه جويتي اَي بإرسال .. يا حبيبي خلك مصري بدال الكويتي مال خيطان".

لم تشعر العيدان بأنها تريد ان تدعم هذا الفنان بالحديث عن مرضه أو على الاقل احترام ظرفه الصحي بالصمت، فقد كان قد أعلن عن إصابته بورم بأحباله الصوتية، وقال إن التقارير الطبية لاحظت وجود "كيس دهني" عليها، ما دفعه لإجراء جراحة لإزالته.