في الحلقة الخامسة من مسلسل "​حكايتي​"، دخلت "داليدا" (​ياسمين صبري​) في مرحلة من الصراع الشديد بين "سليم" (جمال عبد الناصر) و"سليمان" (​أحمد بدير​)، وذلك بعد قتل الأول لإبنة الثاني في حفل زفاف، بناء على خلافات بينهما.

وخلال التحقيق مع "سليمان" نفى اتهامه لشقيقه "سليم" بقتل ابنته، مؤكداً أنها قتلت برصاصة عن طريق الخطأ، ما جعل وكيل النيابة يشك في نيته بمحاولة أخذ ثأر ابنته، ليؤكد له أنه لا ينوي إلا كل خير.

وقام "حسام" (​إسلام جمال​)، شقيق "داليدا" بربطها وحبسها في إحدى غرف المنزل، بعد محاولتها الإبلاغ عنه وعن والده، ولكنها تمكنت من الهرب، في الوقت الذي طلب فيه "سليمان" من ابنه "أدهم (​أحمد حاتم​)، بقتل "داليدا".

وفي النهاية قابلت "داليدا" ابن عمها وحبيبها "أدهم"، بعدما اتصلت به وطلبت مقابلته بعد تمكنها من الهرب، لتتفاجأ به يرفع المسدس في وجهها محاولًا قتلها.