قالت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ :"حياة كل شخص يمكن أن تتحول الى عمل درامي لأن الدراما تأتي من الواقع، حياتنا مليئة بالأحداث والمشاكل والعقبات، وحياتي إذا تحولت لعمل درامي ستتكون من 3 أجزاء، الجزء الأول حياتي حتى انفصالي عن "أبو الولاد"، يمكن تصنيفه اجتماعي/ كوميديا سوداء مع بعض التشويق والرومانسية، والرومانسية هي أساس المشكلة، لكن الأجزاء الثلاثة حظيوا بنهايات حزينة".

وأضافت: "اختار "امرأة وثلاث رجال" عنوانا لمسلسلاتها، ويتضمن بعض الأجزاء التي أقوم فيها بالبطولة المطلقة، وأحداث أخرى كنت ألعب فيها دور الكومبارس".

وأكدت في حوار إذاعي ضمن برنامج "دراما شخصية"، مع ال​إعلام​ية إيناس سلامة الشواف :"أصبحت حذرة أكثر مع زيادة الخبرات لكني لم أغير أدواري، شخصيتي تطورت للأذكى والأكثر حرصا، وحياتي كلها أدوار مركبة "الصدمات اللي في حياتي خلتني شخصية مركبة".

وأشارت الى أنها "كانت مسيّرة في بعض مراحل حياتها ومخيرة في البعض الآخر" وأضافت "اختياراتي كلها كانت زفت، أعتقد أنه يجب أن أسيب نفسي مسيّرة أحسن لأني لما بتدخل ببوظ الدنيا".