بعد أن قامت بعض الجهات بتحويل دور الممثلة سامية الجزائري من بطولي إلى صفة الاشتراك معها في شارة أعمال قديمة، نشر الممثل ​أيمن زيدان​ على إحدى صفحاته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "من غيّر شارات أعمالنا القديمة (ومثال عليها جميل وهناء الذي تعرضه لنا بلس ) هو شخص أو جهة تفتقد أدنى حدود الاحترام تجاه مبدعيها ...هل يمكن ان يأتي اسم فنانة استثنائية كالسيدة ساميه الجزائري في نهاية الشارة وبشكل لايليق ...؟ كنا قد أثرنا هذا الامر منذ فترة ولكن لاحياة لمن تنادي ..تباً لكل الصغار الذين تعج بهم مؤسساتنا الاعلاميه...

الكبيرة ساميه الجزائري ستظلين في قلوبنا وعذراً فقد تعودنا ان الموهبة الأصيلة في بلادنا كما قال الراحل الماغوط لاتمر دون عقاب ...تباً للصغار".