بعد إنفصالهما المفاجئ، إنتشرت الكثير من الشائعات حول النجمين ​سيريناي سيريكايا​ و​كرم بورسين​، ومنها أن سيريناي قررت الانفصال عن كرم، بسبب ظهور حب جديد في حياتها.

وقررت سيريناي الرد على هذه الشائعات، قائلة: "كل يوم استيقظ مذهولة على سيناريو جديد، جميع الأخبار والتعليقات التي روجت لوجود شخص آخر في حياتي، غير صحيحة، كل ذلك عدم احترام لي وللفترة الحرجة التي أعيشها، ليس بالضرورة أن تنتهي كل علاقة بسبب وجود طرف جديد، رجاء دعونا لا نفقد الود والاحترام المتبادل".

بدروه رد كرم أيضاً، فكتب: "ارجو منكم احترام الفترة التي قضيناها معاً.. جميع الأخبار التي ظهرت حتى الآن غير صحيحة، حافظوا على الود والاحترام".

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن إنفصال سيريناي وكرم يعود إلى فتور العلاقة بينهما، حيث إنشغلت سيريناي بعرضها المسرحي الجديد "أليس في بلاد العجائب"، بالإضافة لتصويرها عددا من الحملات الإعلانية، كما إنشغل كرم عن حبيبته بلقاءات تحضيرية مع القائمين على احدى شركات الإنترنت، وأيضاً مع عدد من الإعلانات.