وقعت الفنانة المصرية ​فيفي عبده​، ضحية برنامج المقالب "رامز في الشلال" مع رامز جلال، في الحلقة الأولى من البرنامج.

وتضمنت الحلقة كماً هائلاً من الشتائم التي أطلقتها عبده، بعد وقوعها في فقرات المقلب، بداية من قذف الفيل للمياه عليها إلى ركوبها الارب المطاطي وصولاً للغوريلا التي يرتديها رامز جلال.

وفكرة البرنامج هذا العام تبدأ من مكالمة تلفونية من ​إعلام​ي لبناني شهير لفنان يتفق معه على تصوير إعلان في جزيرة بالي بدولة إندونيسيا، وبينما هم ذاهبون الى المكان عبر القارب حيث ينقلب على ظهره، ليحاول الضيف السباحة لإنقاذ نفسه من الغرق، ويصل الضيف إلى الجزيرة، ويحاول الصعود إلى سطح الجزيرة، ليطمئن أنه نجا من الغرق، وبعد ثوان معدودة تتحرك الجزيرة وينزلق الضيف، وفي النهاية تظهر له غوريلا ليزداد الموقف إثارة، والغوريلا في الحقيقة هي رامز جلال، ثم يكشف رامز في النهاية حقيقة الأمر.